القاضي الدكتور ثائر العدوان: المعهد القضائي الأردني بيتا للخبرة القانونية وأنموذجا لمؤسسات الوطن المتميزة في ظل الراية الهاشمية | وزارة العدل المعهد القضائي الأردني 

+962-6-5512507/8/9

القاضي الدكتور ثائر العدوان: المعهد القضائي الأردني بيتا للخبرة القانونية وأنموذجا لمؤسسات الوطن المتميزة في ظل الراية الهاشمية
الرئيسية » القاضي الدكتور ثائر العدوان: المعهد القضائي الأردني بيتا للخبرة القانونية وأنموذجا لمؤسسات الوطن المتميزة في ظل الراية الهاشمية
-A A +A
الأربعاء, يناير 31, 2018



المعهد القضائي الأردني بيتا" للخبرة القانونية

وأنموذجا لمؤسسات الوطن المتميزة في ظل الراية الهاشمية

 

يحظى القضاء الأردني وعلى الدوام بدعم ورعاية جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ونستذكر هنا وبهذه المناسبة العزيزة على قلوب جميع الأردنيين عيد ميلاد جلالة الملك المفدى ما أكد عليه جلالته في المؤتمر القضائي الأول "ان العدل هو أساس الحكم وأن تقدم المجتمعات لايتحقق الا بالعدل والمساواة وتكافؤ الفرص" وما تضمنته الورقة النقاشية السادسة لجلالة الملك وما تمخض عنها من تشكيل لجنة ملكية لتطوير الجهاز القضائي وتعزيز سيادة القانون.

ونحن في المعهد القضائي الأردني اذ نواصل السير على نهج القيادة الهاشمية في العطاء والانجاز ونستلهم الرؤى الملكية في تطلعاتنا نحو المستقبل ننتهز هذه المناسبة لنشكر القائد المفدى على اهتمامه بالمؤسسات المتميزة من خلال جائزة تمنح باسمه شخصيا والتي لها دلالتها العميقة في نفوسنا وما تعنيه لنا من حرص جلالته على أن تكون مؤسسات الوطن تضاهي أو تفوق في أدائها مؤسسات العالم المتقدم ولا سيما المؤسسات القضائية والقانونية لأهميتها في وجود القضاء المتميز بكفاءة كوادره ورسالته القائمة على ترسيخ مبدأ سيادة القانون.

إن شرف حصول المعهد القضائي الأردني كاحدى مؤسسات الوطن المتميزة  على ختم التميز لجائزة الملك عبد الله الثاني بن الحسين لتميز الاداء الحكومي والشفافية  في دورتها الاخيرة ومن أول مشاركة وكأول جهة في قطاع العدل تحصل على هذا التكريم, يعد تقديرا" وتشجيعا" وتحفيزا" من رأس الدولة على الجهود المبذولة في بناء وتقدم هذه المؤسسة العريقة إضافة الى ما يشكله من حافز على بذل المزيد من العمل المثمر والسير في نهج التطوير والتحديث والريادة التي اختطها قائد البلاد لرفعة الوطن وتقدمه وازدهاره وبناء الأردن الحديث.

لقد جاءت استجابة المعهد القضائي الأردني وفور صدور توصيات اللجنة الملكية باعداد مصفوفة خاصة تبين دور المعهد في تنفيذ هذه التوصيات أينما وجد المعهد نفسه قادرا على تنفيذها وبالفعل باشر المعهد بالتنفيذ وساعده في ذلك العمل ضمن اطار تشاركي وتكاملي مع باقي المؤسسات في قطاع العدل وعلى رأسها المجلس القضائي ووزارة العدل وذلك بهدف الوصول الى تحقيق الاهداف الوطنية والمؤسسية التي يطمح الى تحقيقها وفق رؤيته ورسالته في أن يكون مركزا  متميزا للتأهيل والتدريب القضائيّ محلياً وإقليمياً ودولياً من خلال  تأهيل وتدريب العاملين في الجهاز القضائيّ والأجهزة الإدارية المساندة بما ينعكس إيجاباً على إرساء مبدأ سيادة القانون, وقد رسخت هذه الرؤية  من خلال استراتيجية المعهد القضائي الأردني التي تم صياغتها لأول مرة وضمن استراتيجية شاملة لقطاع العدالة (وزارة العدل , المجلس القضائي ، المعهد القضائي الأردني ) للأعوام 2017/2021  وذلك حتى تكون خطانا على نهج ثابت وفق اجراءات متسلسلة وضمن أجال محددة وصولا الى الهدف المنشود حيث تم تشخيص وتحليل الوضع الراهن وانجازات المعهد ومواطن القوة والضعف والفرص والتحديات والاحتياجات لصياغة هذه الاستراتيجية مما سهل لغاية الان تطبيق المطلوب فيها, ولضمان حسن تنفيذ ما جاء فيها من محاور قمنا بوضع خطة تنفيذية تحاكي واقعنا الملموس مما سهل ويسر حسن الاداء وكان هدفنا من ذلك اتباع أفعال وأقوال جلالة الملك المعظم الذي ما فتيء يركز فيها على أن تكون الأعمال مبنية على خطط استراتيجية قابلة للتطبيق العملي ومواجهةٍ للتحديات في أي قطاع.

 واستجابة  لرؤية جلالة الملك في توسيع الاعتماد على وسائل التكنولوجيا الحديثة ضمن منظومة التعلم والتدريب فقد بادرنا في المعهد الى طرح فكرة "التعلم عن بعد لبعض الدورات في برنامج التدريب المستمر للقضاة وبالتنسيق مع المجلس القضائي وسترى أول تجربة لهذه المنظومة التعليمية النور قريبا. كما تم فعلياً المباشرة في اعتماد هذه الوسيلة من خلال بوابة خاصة على الموقع الالكتروني  للطلبة في برنامج دبلوم المعهد القضائي.  وفي ضوء توفير  مكتبة الكترونية في متناول القضاة تم فعلاً انجاز خطوات جادة في هذا السياق عندما تم فهرسة جميع محتويات المكتبة  والتي تحوي حوالي 17 الف كتاب وادخال بيانتها الكترونياً مما يتيح البحث عنها من خلال بوابة على الموقع الالكتروني للمعهد وسنعمل على تطويرها وفق أحدث ما جاء في علم المكتبات لتمكين متلقي الخدمة وعلى وجه الخصوص القضاة منهم من تصفح محتويات المكتبة الكترونياً.

ويأتي إنشاء المبنى الجديد  للمعهد القضائي الأردني ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني في دعم قطاع العدالة وتطويره وبما ينعكس على واقع الخدمات المقدمة للقضاة والمستفيدين حيث يفيد وجود مبنى حديث ومجهز في خدمة تطلعات المعهد المستقبلية التدريبية وضمن نظرة استشرافية في أن يكون المعهد مركزا اقليميا ودوليا للتدريب القضائي والقانوني وفق أحدث الممارسات العالمية.

وسيرا" على نهج القيادة الهاشمية في تعزيز وارساء قواعد الشفافية والنزاهة والكفاءة استطاع المعهد القضائي الأردني أن يرفد القضاء باشخاص مؤهلين من كلا الجنسين لتولي هذه المهمة الجليلة والذين تم تأهيلهم واعدادهم من خلال برنامج دبلوم المعهد القضائي وفق أعلى معايير النزاهة والشفافية وضمن أسس تركز على الكفاءة والجدارة لمن يتم قبولهم في البرنامج.

ولقد كان لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله في أهمية تعزيز قدرات القضاة واكسابهم المهارات الضرورية لاصدار الأحكام القضائية العادلة والنزيهة مرشدا" لنا في التطوير والتحديث على الخطط التدريبية وبالتعاون مع المجلس القضائي وبما يضمن الاحتياجات الفعلية  للقضاة لتمكينهم من أداء دورهم على أكمل وجه في عملية التقاضي لخدمة الوطن والمواطن وارساء دولة القانون.

كما وجد المعهد نفسه قادرا" كبيت خبرة قانونية على تقديم الدعم القانوني لباقي مؤسسات الدولة  وذلك ضمن نهج الشفافية والكفاءة مما أكسبه السمعة الطيبة وثقة هذه المؤسسات حيث يفخر المعهد بتوجه مؤسسات الدولة في ثقتها بقدرات ونزاهة الاجراءات التي يقوم بها لعقد المسابقات للقانونيين لتكون أساسا لاختيار الكوادر الكفوءة في المواقع القانونية والقضائية لديها كمسابقـة القضاء الشرطي في مديرية الأمن العام ووظيفة النيابة العامة الجمركية لدى دائرة الجمارك الأردنية ومسابقة اختيار قضاة لمحكمة الدفاع المدني اضافة الى مستشارين قانونيين لوزارة العمل.

ولا يغيب عن بال المعهد القضائي الأردني نهج جلالة القائد المفدى في الانفتاح على العالم وبناء العلاقات الطيبة مع دول العالم والاستفادة من الخبرات الدولية لا سيما القضائية والقانونية مما حدا بنا الى العمل على تعزيز أُطر التعاون البنًاء مع المؤسسات والمعاهد القضائية والقانونية العربية الشقيقة والأجنبية الصديقة وتفعيل العمل المشترك من خلال أنشطة المعهد المختلفة في هذا المجال ولعل اختيار الأردن مقراَ للسكرتارية الدائمة للشبكة العربية الأوروبية للتدريب القضائي ومدير عام المعهد أمينا عاما لها خير مثال على السمعة الطيبة للمؤسسات القضائية الأردنية والتي تكونت من خلال السمعة الطيبة للمملكة الأردنية الهاشمية التي رسختها القيادة الهاشمية الحكيمة.

اننا واذ نحتفل بهذه المناسبة الميمونة كلنا اخلاص ووفاء للقيادة الهاشمية يحدونا العزم للعمل ومواصلة الجهود لخدمة هذا الوطن الذي نذرتم نفسكم يا مولاي لرفعته وخدمة شعبه وصياغة مستقبله داعين الله أن يظل عزيزا" منيعا" مزدهرا" في ظل الراية الهاشمية الخفاقة. 

 

القاضي الدكتور ثائر العدوان

              مدير عام المعهد القضائي الأردني  

 

للابلاغ عن أي مشكلة فنية او صعوبة في الوصول الى المحتوى المطلوب الرجاء مراسلتنا على:
رقم الهاتف: 5008080|06 البريد الالكتروني: ncc@nitc.gov.jo

All graphics and materials on this website copyrighted to The Judicial Institute of Jordan

©2018 Developed by Blue Ray for Web Solutions. All rights reserved